القائمة الرئيسية

الصفحات

أهم المواضيع

تحميل لعبة أيام مضت Days Gone للكمبيوتر و الموبايل

 تحميل لعبة أيام مضت Days Gone مكرك مجانا للكمبيوتر و أجهزة الموبايل بحجم لا يتعدى 50 GB سوف نشرح لكم اليوم في هذه المقالة إن شاء الله عن كيفية تحميل لعبة أيام مضت Days Gone مكرك مجانا للكمبيوتر و أجهزة الموبايل حيث أن اللعبة غالية من الموقع الرسمي لذلك أحضرنا لكم كراك للعبة مجانا كونوا مع الشرح والتوفيق للجميع .



Days Gone مكرك مجانا 2021



قصة لعبة أيام مضت Days Gone



يوم من الأيام فيروس معروف بفيروس فري كارت ينتشر في العالم ويتسبب في هلاكه , انتشار هذا الفيروس تسبب بتحول البشر إلى مخلوقات تسمى بالزومبي أي الأموات العائشون يأكلون لحوم البشر , و بعد هذه الكارثة الناس التي كانت محظوظة لم يصابوا بالفيروس و بدأوا يبحثون عن ملجأ وإنشاء أماكن معروفة بالمخيمات .


وفي النهاية تأسست مجمعات كبيرة في العالم كل مجموعة تعيش في مخيماتها الخاصة , و الكثير غيرهم لم يجد ملجأ له فاطر إلى العيش لمحاولة البقاء على القيد الحياة وهذا ما حدث لأبطال قصتنا ديكن , زوجته سارة , و صديقه بوزر الذين كانوا يحاولون الوصول إلى مروحية تابعة لأنظمة معروفة بنيرو حتى ينقذوهم .


في الطريق سارة حاولت أن تساعد طفل في الطريق ولكن اتضح بأن الطفل مصاب فطعن سارة وهرب , وبعد مصاعب طويلة استطاعوا الوصول إلى المروحية التابعة للمنظمة و لكن المروحية لم تكن تتسع لهم كلهم لذلك قرر بطل القصة أن يبقى مع صديقه بوزر ويرسل زوجته بالمروحية و وعدها أن يلتقي بها مرة أخرى .


أحداث بعد سنتين من انتشار الفيروس







بعد سنتين بدأ ديكن يجوب الأراضي دون أن يبقى في مكان واحد لفترة طويلة وبدأ بالعمل كمرتزقة للمجاميع التي يلتقي بهم و يساعدهم بإنجاز مهامهم مقابل المال والإمدادات .




وفي يوم من الأيام أكتشف ديكن بأنه توجد منظمة وضعت مبلغ مالي للذي يمسك بديكن و صديقة بوزر , وعندما اكتشف هذا الأمر قرر هو وصديقه السفر إلى الشمال حتى يهربوا من هذه المنظمة ولكن للأسف بعد مدة قصيرة استطاعت هذه المنظمة الإمساك ببوزر وحرقت يده وبنفس هذه الفترة تحطمت دراجو ديكن وهذا الشيء أجبرهم على البقاء .




بعد هذه الحادثة استمر ديكن على حياته السابقة يساعد المجاميع والمخيمات المنتشرون في العالم مقابل المال والإمدادات التي من خلالها استطاع أن يصلح دراجته النارية , و هدفه الأساسي كان أن يبقى ويساعد هذه المجاميع إلى أن يتعافى صديقه بوزر .




أثناء مسيرة ديكن ذهب إلى موقع المروحية التي من المفروض أنها نقلت زوجته سارة إلى بر الأمان ولكن عندما وصل اكتشف بأن الملجأ قد تم السيطرة عليه من قبل المنظمة و معظم الذين كانوا هناك قد ماتوا و توقع ديكن أن زوجته تكون من الذين ماتوا , ولكن بين كل فترة كانت تمر طائرة تابعة لنيرو تجوب المكان فشك ديكن أن زوجته مازالت على قيد الحياة .




وفي النهاية استطاع ديكن تعقب باحث تابع لمنظمة المساعدة نيرو و كان نفس الشخص الذي كان على متن الطائرة التي تم نقل زوجته بها فيشرح له الباحث أن المروحية التي كانت تنقل زوجته قد غيرت وجهتها فطلب ديكن من الباحث أن يبحث هل زوجته مازالت على قيد الحياة أم ماتت أو سيقتله .




في نفس هذه الفترة أوضاع بوزر كانت تسوء بسبب الجروح التي تسبب بها الحرق , و في النهاية قرر ديكن أن يأخذ صديقه إلى أحد المخيمات لكي يتعالج ولكن للأسف في الطريق تعرضت يد بوزر إلى تلوث و كان بين خيارين إما تقطع يده أو يموت , ويعد الموافقة الطبيبة بترت يد بوزر حتى تنقذ حياته .




المخيم الذي التجأ ديكن وصديقه إليه كان لديها قائد يسمى أيرون مايك وهذا الشخص كان قد عمل تحالف مع المنظمة التي تريد رأس ديكن و بوزر وهذا الشخص كان يوجد من يعمل تحت يده مثل :

  • ريكي التي كانت محايدة 
  • سكيزو الذي كان ضد التحالف مع المنظمة 

وفي يوم من الأيام قام سكيزو بعقد تحالف مع المنظمة و أخبر المنظمة أنه سوف يقدم لهم ديكن وصديقه مقابل عدم التدخل في شؤون مخيمهم , وفي يوم من الأيام استطاع أن يخدع ديكن ويقدمه للمنظمة وفي هذه الحالة اكتشف ديكن أن رئيس المنظمة يكون جيسي الذي كان أحد أعدائه قبل تفشي الفيروس .


هجوم رئيس المنظمة على المخيم 



بعد أن تم أسر ديكن اتجه جيسي رئيس المنظمة للمخيم لكي يقتل بوزو وفي نفس الوقت كان هناك فتاة موجودة في المنظمة كان قد ساعدها ديكن في يوم من الأيام ففكت وثاق ديكن ورجع إلى المخيم لكي يقتل الخائن ولكن جاك منعه من ذلك وبدلا من ذلك طرد الخائن خارج المخيم , ورجع إلى مكان المنظمة وفجر الجسر الذي يربط بين المنظمة والمخيم وبهذا أغلق جميع المداخل وفي النهاية تواجه ديكن مع جيسي وقتله .


رحلة بحث ديكن عن زوجته



بعد تلك الحادثة رجع ديكن إلى الباحث وبدأ يسأله عن معلومات عن سارة وفي المقابل بين كل فترة كان يساعد ديكن الباحث الحصول على معلومات من المنطقة مقابل معلومات عن سارة , وفي النهاية تذكر ديكن أن زوجته كانت تعمل في مختبر حكومي المفروض أنه كان يمتلك تصريح أمني , والناس الذين كانوا يمتلكون تصريح أمني لهم الأولية بإخلاء المخيم .


وبعد الكشف الطويل اكتشف الباحث أن سارة كان واحدة من الناجين التي تم نقلهم إلى بحيرة كرايتر ولكن المنطقة هذه بالتحديد تخضع لسيطرة ميليشيا فذهب ديكن إلى المنطقة والتقى بقائد الميليشيا العقيد غيرت و أخبره بأنه يريد الانضمام إلى الميليشيا ونجح بالانضمام وأخيرا يلتقي ديكن بزوجته التي تعمل مع الميليشيا في إنشاء سلاح بيولوجي قادر على تدمير الزومبي .


وعندما واجه ديكن زوجته اتضح أنها لا تريد مغادرة المكان إلا بعد أن تنتهي من صناعة السلاح البيولوجي الذي سيدمر كل الزومبي فاطر ديكن البقاء معها حتى ينتهوا من هذا الشيء وقرروا أن يزوروا المختبر التي كانت تعمل به سارة قبل انتشار الفيروس حتى يستطيعوا ارتجاع حمض نووي الذي يساعدها على اختراعها ولكن هناك اكتشفوا مصيبة .


اتضح أن الناس الذين كانوا يعملون في المختبر لأنهم أنفسهم قد ساعدوا على تطوير الفيروس و لكن في هذه الفترة لم يكن يستطيعوا عمل شيء فرجعوا إلى مختبر سارة وأخبرت ديكن أنها لا تريد صناعة سلاح بيولوجي تدمر الفيروس بل تريد صناعة دواء يمكن أن يساعد المصابين العودة إلى طبيعتهم .


 اقترح ديكن على زوجته ترك الميليشيا والعمل لوحده في المختبر لإيجاد حل لهذه المشكلة , ولكن العقيد غيرت وضع سارة تحت الحراسة المشددة فطلب ديكن من الباحث مساعدتهم بإيجاد مروحية تنقله هو و زوجته و بالفعل بدأ بتنفيذ خطته واستطاع إخراج زوجته من المكان الذي كانوا قد وضعوا حراسة مشددة عليه .


قبل أن تتم الخطة بنجاح يأتي العقيد غيرت مع مجموعة من المجندين الجدد و واحد من هؤلاء المجندين يكون سكيزر الخائن يكشف حقيقة ديكن للعقيد ويقوم باعتقال ديكن , و عرف من خلال العقيد في التحقيق أن العقيد يريد مع الميليشيا الهجوم على المخيمات بتحريض من سكيزر , و في النهاية أحد المجندين الذي أسمه الكابتن كوري أنقذ ديكن من الأسر واتجهوا نحو المخيم لكي يحزروهم من هجوم الميليشيا .


لكن ديكن تأخر بإيصال الخبر للمخيم حيث أنه قد تم إرسال وحدة من الميليشيا مسبقا وقد تم إصابة جاك رئيس المخيم إصابة خطيرة والتي في النهاية أدت إلى موته , وحذر ديكن المخيم أن الميليشيا سوف تعود بالهجوم عليهم بأعداد أكبر حتى ينهوا المخيم وقرروا أن يهجموا على الميليشيا قبلهم .



هجوم المخيم على الميليشيا




جهز ديكن و بوزر وريكي شاحنة كبيرة مفخخة وهجموا على مقر الميليشيا واستطاعوا بنجاح السيطرة على المخيم , و في النهاية عثر ديكن على سكيزر وقام بقتله و سارة بدورها استطاعت تسميم العقيد غارت وقتلته كذلك وهنا انتهت الميليشيا للأبد وبعد هذه الحادثة أصبح ديكن القائد الجديد للمخيم وهنا عاش مع زوجته و بوزر وأصدقائه الأخرين .




بعد مدة اتصل الباحث بديكن والتقى به وجها لوجه وهنا أخبره أن الفيروس اكتشف منذ مدة طويلة وبه جينات مطفرة , و نزع الباحث الخوذة وتبين أنه مصاب بالفيروس ولكن بسلالة من الفيروس تدعه يتحكم بنفسه ويتواصل مع البشر ونبه ديكن بأن حاملي الفيروس قادمون بعدد كبير و إلى هنا نكون أكملنا كل القصة بلعبة أيام مضت Days Gone .



متطلبات نظام التشغيل للعبة أيام مضت Days Gone



الحد الأدنى لمتطلبات النظام:


المعالج: Intel Core i5-2500K@3.3GHz or AMD FX 6300@3.5GHz كرت الفيديو: Nvidia GeForce GTX 780 (3 GB) or AMD Radeon R9 290 (4 GB) الرام: 8 GB


متطلبات النظام الموصى بها:


المعالج: Intel Core i7-4770K@3.5GHz or Ryzen 5 1500X@3.5GHz كرت الفيديو: Nvidia GeForce GTX 1060 (6 GB) or AMD Radeon RX 580 (8 GB) الرام: 16 GB

معلومات عن اللعبة :
  1. الحجم 50.9 غيغا بايت
  2. اللعبة مجانية
  3. اللعبة كاملة
  4. خالية تماما من الفيروسات من موقع مؤكد


تحميل لعبة أيام مضت Days Gone



لعبة أيام مضت Days Gone


هذا كان كل ما يتعلق بتحميل لعبة أيام مضت Days Gone للكمبيوتر و الموبايل أرجوا أنكم استمتعتم بالقصة ألقاكم في لعبة جديدة إن شاء الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

تعليقات